نفرح بأسئلتكم وإقتراحاتكم على بريد الموقع
info@tibarthenos.net

ما معنى أن الله قسّى قلب فرعون ؟

 

مامعنى ان الله قسّى قلب فرعون .. كما ورد فى " خر 7 : 3 " .. هل الله هو سبب قساوة فرعون ؟ إذن لماذا عاقبه ؟

 

يجيب قداسة البابا شنودة الثالث :

 

عبارة قسى قلبه تعنى تركه لقساوته ... أى تخلت عنه النعمة فبقى قاسياً ...
وهذا يذكرنى بما ورد عن الفاجرين فى أول الرسالة الى رومية : " كما لم يستحسنوا أن يبقوا الله فى معرفتهم , أسلمهم الله الى ذهن مرفوض .. ليفعلوا مالا يليق " رو 1:28.
وعبارة " ذهن مرفوض" هنا تعنى "مرفوض من النعمة " ... أى انها حالة تخلى النعمة, فعلوا فيها مالا يليق ..
وهذا هو الذى حدث مع فرعون .. تخلت عنه النعمة بسبب قساوته .
وهذا واضح من قول الكتاب قبل ضربة الابكار "وكان لما تقسى فرعون عن إطلاقنا ... " خر 13 : 15 "


الناس هم الذين يتقسون .. لهذا قال الكتاب " إن سمعتم صوته , فلا تقسوا قلوبكم " عب 3 : 7 , 8 مز 95 : 7 , 8 .. وفرعون كان قلبه قاسياً, لم تصلح معه الانذرات ولا الضربات, ولم يستجب لتحنن الله كلما رفع الله عنه العقوبة , وكان يرجع كما كان ..لذلك لاستمراره فى رفض عمل النعمة, تخلت عنه النعمة, فرجع إلى قساوته التى فارقته جزئيا أو ظاهرياً أثناء عمل النعمة فيه ..


فقيل أن الرب قسّى قلب فرعون .. أى تركه لطبيعته القاسية .. أسلمه الى ذهنه المرفوض من النعمة .