نفرح بأسئلتكم وإقتراحاتكم على بريد الموقع
info@tibarthenos.net

كيف أستفيد من الكتاب المقدس ؟

الكتاب المقدس هو نور يرشدنا فى الطريق " سراج لرجلى كلامك ونور لسبيلى " ( مز 119 ).
وهو كلمة الحياة " الكلام الذى أكلمكم به هو روح وحياة " ( يو 6: 63).
وهو سر نقاوتنا " أَنْتُمُ الآنَ أَنْقِيَاءُ لِسَبَبِ الْكَلاَمِ الَّذِي كَلَّمْتُكُمْ بِهِ. " ( يو 15: 3).

فلكى تستفيد من قراءته لاحظ ما يأتى :-


إقرأ كلمة الله من اسفل
خضوع كامل لكلام الله بإتضاع وإنسحاق القلب. وهنا تختلف قراءته عن أى كتاب عادى ليتنا نشعر حينما نقرأ الكتاب أننا فى حضرة الله.

إقرأ كلمة الله كرسالة شخصية من الله
اسأل نفسك: ماذا يريد الله منى فى هذه الكلمـات؟

وقل للرب " تَكَلَّمْ لأَنَّ عَبْدَكَ سَامِعٌ " ( 1صم 3: 10).

ولا تنهض من أمام الكتاب إلا بعد أن تكون قد أخذت شيئاً روحياً لك .

 

إقرأ كلمة الله بتأمل وبروح صلاة
عندما تفتح الكتاب اطلب إرشاد الروح القدس، وبروح الصلاة ارفع قلبك لله " اكْشِفْ عَنْ عَيْنَيَّ فَأَرَى عَجَائِبَ مِنْ شَرِيعَتِكَ." ( مز 119: 18). وركز التأمل فى آيه تلامست معها ورددها كثيراً فى داخلك محاولاً الإستفادة من مضمونها.

 

إقرأ كلمة الله بإستمرارية
لا يهم الكم بل الكيف
قليلاً بإستمرار وبحرارة أفضل من كثير متقطع. المواظبة المستمرة على القراءة يومياً بإنتظام من خلال قراءة سفر محدد، والتأمل فى إصحاحاته بتسلسل خطوة هامة فى طريق الإستفادة.

 

إقرأ كلمة الله ثم طبقها عملياً فى حياتك
طالباً معونة السيد المسيح الذى سوف يساعدك على تنفيذ الوصية. و ذكّر الله دائماً بوعوده المذكورة فى الكتاب وتشبث فيها وقت الحاجة " ذَكِّرْنِي فَنَتَحَاكَمَ مَعًا. حَدِّثْ لِكَيْ تَتَبَرَّرَ" ( أش 43: 26).

 

الراهب القمص أغناطيوس الأنبا بيشوي