قراءات باكر

قراءات القداس

قراءات العشية

 

 

قراءات باكر
مزمور باكر

مز 5 : 12 ، 13

ويَفْتخرُ بِكَ كُلّ الذينَ يُحبُّونَ اسْمكَ. لأنَّكَ أنتَ يارَبُّ باركتَ الصِّدِّيقَ. مثْلَ سلاحِ المَسرَّةِ كَلَّلْتَنا. هللويا.

 

 

إنجيل باكر

مت 10 : 34 ـ 42

لا تَظُنُّوا أنِّي جئتُ لأُلقيَ سَلاماً على الأرضِ، ما جئتُ لأُلقيَ سلاماً بَل سيفاً. فإنِّي أتيتُ لأُفرِّقَ الإنسانَ ضدَّ أبيهِ، والاِبنةَ ضدَّ أُمِّها، والعروسَ ضدَّ حماتِها. وأعَداءُ الإنسانِ أهْلُ بيتهِ

  مَنْ أحَبَّ أبَاهُ أوْ أُمَّهُ أكثَرَ مِنِّي فلا يَستَحقُّني، ومَنْ أحَبَّ ابنَهُ أو ابنتَهُ أكثرَ منِّي فلا يَستَحقُّني. ومَنْ لا يَحملُ صَلِيبَهُ ويَتبَعُني فلا يَستَحقُّني. مَن وَجَدَ نَفْسَهُ يُضيعُها، ومَن أضاعَ نَفْسَهُ مِنْ أجْلي يَجدُهَا. مَن يَقبلُكُمْ فقدْ قَبلَني، ومَنْ يَقْبَلُني فَقَدْ قَبِلَ الذي أرْسَلَني. ومَنْ يَقبلُ نَبيَّاً بِاسْم نبيٍّ فأجْرَ نبيٍّ يأخُذُ، ومَن يَقبلُ بارَّاً بِاسْم بَارٍّ فأجْرَ بارٍّ يأخُذُ. ومَن يَسْقي أحَدَ هؤلاءِ الصِّغار كأسَ ماءٍ باردٍ فقطْ بِاسْم تلميذٍ، فالحَقَّ أقُولُ لكُمْ إنَّهُ لا يضِيعُ أجْرَهُ.

والمجد للـه دائماً

 

 

 

 

قراءات القداس
البولس

رو 8 : 18 ـ 30

لأنِّي أظُنُّ أنَّ آلامَ هذا الزَّمانِ الحاضرِ لا تُقاسُ بالمَجْدِ العَتيدِ أن يُسْتَعْلَنَ فينا. لأنَّ انْتظارَ الخَليقةِ يَتوقَّعُ اسْتعَلانَ أبْناءِ اللَّهِ. لأنَّ الخليقَةَ قد أُخْضِعَت للباطل ـ لا عن إرادةٍ، بل مِنْ أجْلِ الذي أخضَعها ـ على الرَّجاءِ. لأنَّ الخَليقَةَ نَفْسها أيضاً سَتُعْتَقُ من عُبُوديَّةِ الفَسَادِ إلى حُرِّيَّةِ مَجْدِ أولادِ اللَّهِ. فإنَّنا نَعْرِفُ أنَّ كُلَّ الخليقَةِ تَئنُّ وتَتَمَخَّضُ معنا حتى الآن. ولَيْسَ هيَ فَقط، بل نحنُ أيضاً الذينَ لنا باكورَةُ الرُّوحِ، نحنُ أنْفُسُنا أيْضاً نَئنُّ في أنْفُسنا، مُتوقِّعينَ التَّبَنِّي فداءَ أجْسادِنا. لأنَّنا بالرَّجاءِ خَلَصْنَا. ولكنَّ الرَّجاءَ المنظورَ ليسَ رَجاءً، لأنَّ ما يَنْظُرُهُ أحدٌ فإيَّاهُ يَرْجو أيضاً؟ ولكنْ إنْ كُنَّا نَرْجُو ما لَسْنا نَنْظُرُهُ فإنَّنا نَتَوقَّعُهُ بالصَّبرِ. وكذلكَ الرُّوحُ أيضاً يُعضِّدُ ضَعفنا، لأنَّنا لسنا نَعْلَمُ ما نُصلِّي لأجلهِ كما يَنبغي. ولكنَّ الرُّوحَ نَفْسَهُ يَشْفَعُ فينا بتَنَهُّدَاتٍ لا يُنطَقُ بها. ولكنَّ الذي يَفْحَصُ القُلوبَ يَعْلَمُ ما هو فكْرُ الرُّوحِ، لأنَّهُ تَشَفَّعَ للَّهِ عن القدِّيسينَ.

  ونحنُ نَعْلَمُ أنَّ الذينَ يُحبُّونَ اللَّهَ، وهُمْ الذينَ مَدْعُوُّونَ حَسَبَ قَصْدِهِ السَّابقِ. يَجْعَلُ كُلُّ الأشياءِ تَعْمَلُ مَعَهُمْ للخير. لأنَّ الذينَ سَبَقَ فَعَرَفَهُمْ سَبَقَ أيضاً فَعيَّنَهُمْ شُركاءَ صورة ابنهِ، ليكونَ هو بِكْراً بَينَ إخْوَةٍ كثيرينَ. والذينَ سَبَقَ فَعيَّنهُمْ، فَهؤلاءِ دَعَاهُمْ أيْضاً. والذينَ دَعَاهُمْ، فَهؤلاءِ بَرَّرَهُمْ أيْضاً. والذينَ بَرَّرَهُمْ، فَهؤلاءِ مَجَّدَهُمْ أيْضاً.

نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي.آمين

 

 

الكاثوليكون

1بط 3 : 8 ـ 15

والنهايةُ، كُونوا جميعاً برأيٍّ واحدٍ، وكونوا مُشتركينَ في الآلام. وكُونوا مُحبِّينَ الإخوةَ رحومين مُتواضعين، غير مُجازينَ عن شَرٍّ بشرٍّ أو عن شَتيمةٍ بشتيمةٍ، بل بالعكس مُبارِكينَ، لأنَّكُم لهذا الأمْر دُعيتمْ لكيْ ترثوا البركةَ. لأنَّ: مَن أرادَ أن يُحبَّ الحياةَ ويَرَى أيَّاماً صالحةً، فليكفُفْ لسانَهُ عن الشَّرِّ. وشفتيه ألاَّ تَتكلَّما بالمَكْرِ، وليَحِدْ عن الشَّرِّ ويَصنع الخيْرَ، وليطلُب السَّلام ويَجِدَّ في أثَرهِ. لأنَّ عَيْني الرَّبِّ تَنظران الأبْرارَ، وأُذنيهِ تنصتان إلى طَلَبهِمْ، وأمَّا وجْهُ الرَّبِّ ضدُّ فاعلي الشَّرِّ. فَمَنْ ذا الذي يُمكنه أن يؤذيكُمْ إذا كنتُمْ غَيُّورين على الخيْرِ؟ ولكنْ وإن تألَّمتُمْ مِنْ أجْلِ البرِّ، فطوباكُمْ. وأمَّا خَوفَهُمْ فَلا تَخافُوهُ ولا تَضطَربُوا، بل قدِّسوا الرَّبَّ المَسيحَ في قُلُوبكُمْ.

لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه، وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد.

 

 

الإبركسيس

أع 19 : 23 ـ 40

وحَدثَ في ذلكَ الوقتِ اضطرابٌ ليسَ بقليلٍ بسببِ الطَّريقِ، لأنَّ واحداً اسمُهُ ديمتريوسُ، صائغَ فضَّةٍ صَانعَ هَياكلِ فضَةٍ لأرطاميسَ، كان يُرَبِّحُ الصُّنَّاعَ ربْحاً لَيسَ بقليلٍ. فَجَمَعَهُمْ مع الصُّنَّاع الآخَرينَ الذينَ حَوْلَهُ وقال لَهُمْ: " أيُّها الرِّجالُ أنتُمْ تعرفُونَ أنَّ رِبْحَنا إنَّما هو مِنْ هذِهِ الصِّناعَةِ. وأنتُمْ تَنظُرُونَ وتَسْمَعُونَ أنَّهُ لَيْسَ من أفَسُسَ فَقط، بَلْ وحتى من جَميع أسيَّا، اسْتَمالَ بُولُسُ هذا جمعاً كثيراً قائلاً: إنَّ هذه التي تُصنَعُ بالأيادِي لَيْسَتْ آلهةً.

فَليْسَ نصيبُنا هذا وحْدَهُ في خَطَرٍ مِنْ أنْ يَحْصُلَ في إهانَةٍ، بل أيضاً هَيكَلُ أرطاميسَ، الإلهةِ العظيمةِ، أنْ يُحْسَبَ لا شَيْءَ، وأنَّهُ سَوفَ تُهْدَمُ عَظَمَتُها، هيَ التي يَعْبُدُها جميع أسيَّا وكُلُّ المَسكُونَةِ ". فلمَّا سَمعُوا هذا امتلأوا غَضباً، وطَفقوا يَصرْخونَ قائلينَ: " عظيمةٌ هيَ أرطاميسُ التي لأهلِ أفَسُسَ! ". فامتلأتِ المدينَةُ اضطراباً، وجَرُوا جميعاً بنَفْسٍ واحدَةٍ إلى المَشْهَدِ خاطفينَ مَعَهُمْ غايوسَ وأرسْتَرْخُسَ المَكدونيَّيْن، رَفيقَيْ بُولُسَ في السَّفَرِ.
ولمَّا كان بولسُ يُريدُ أن يدخُلَ إلى الجَمْعِ، لَمْ يَدَعْهُ التَّلاميذُ. وآخَرُونَ مِنْ رؤساءِ المدينة، كانوا أصدقاءَهُ، أرسلوا يَطْلُبُونَ إليهِ أن لا يُسلِّمَ نَفْسَهُ إلى المَشْهَدِ. وآخَرونَ كانوا يَصْرُخونَ بشَيْءٍ آخَرَ، لأنَّ المَحْفل كانَ مُضطَرِباً، وأكثرُهُمْ لا يَدْرُونَ لأيِّ شَيْءٍ كانوا قد اجتمعوا! فاجْتَذَبَ اليَهُودُ إسكنْدَرَ مِنَ الجَمْع، فأشَارَ إسْكَنْدَرُ بيَدِهِ يُريدُ أن يَحْتَجَّ للجَمْع. فَلمَّا عَرَفُوا أنَّهُ يَهُودِيٌّ، صَارَ صَوْتٌ واحدٌ مِنَ الجَميع صارخينَ نحوَ مُدَّةِ ساعَتَيْنِ قائلين:
" عَظيمةٌ هيَ أرْطاميسُ التي لأهل أفَسُسَ ".
فَلمَّا هَدَّأ الكاتبُ الجَمْعَ قال: " أيُّها الرِّجالُ الأفَسُسيُّونَ، مَنْ هو مِنَ الناسِ لا يَعْرفُ أنَّ مدينةَ الأفَسُسيِّينَ مُتعبِّدةٌ لأرْطَاميسَ العظيمةِ ولتمثالها الذي هَبَطَ مِنْ زَفْسَ؟ وليسَ أحَدٌ يَقْدرُ أن يُقاومَ هذه الأشْياءُ، فَلذا ينبغي أن تكونوا ثابتينَ ولا تفعلوا شيئاً بخفةٍ. لأنَّكُمْ أتيْتُمْ بهذَيْنِ الرَّجُلَيْنِ إلى هُنا، وهُما لَيْسا سارقَيْ هياكلَ، ولا مُجدِّفيْن على إلهَتكُمْ. فإنْ كان ديمتريوسُ والصُّنَّاعُ الذينَ مَعَهُ لهُمْ دعْوَى على أحَدٍ، فإنَّهُ تُقامُ أيَّامٌ للقَضاءِ، ويُوجَدُ ولاةٌ، فَلْيُرافعوا بَعضُهُمْ بعضاً. وإنْ كُنتُمْ تَطْلُبونَ شيئاً آخَرَ، فإنَّهُ يُقضَى بينكُمْ في مَحْفلٍ شَرْعيٍّ. لأنَّنا في خَطَرٍ أنْ نُحاكَمَ من أجْلِ اضطرابِ هذا اليوم. وليس حُجَّةٌ يُمكننا من أجلها أن نُعطِي جواباً عن هذا الشَّغبِ ". ولمَّا قال هذا صَرَفَ المَحْفلَ.

لم تزل كلمة الرب تنمو وتكثر وتعتز وتثبت، في بيعة اللـه المقدسة. آمين.

 

 

مزمور القداس

مز 67 : 33 ، 4

عجيبٌ هو اللَّهُ في قدِّيسِيهِ. إلهُ إسرائيلَ هو يُعطي قُوَّةً وعِزاً لشَعْبِهِ. والصِّدِّيقونَ يَفرحونَ ويتهلَّلونَ أمامَ اللَّهِ. ويَتَنَعَّمونَ بالسُّرُورِ.  هللويا.

 

 

إنجيل القداس

لو 12 : 4 ـ 12

ولكنْ أقُولُ لكُمْ يا أصدقائي: لا تخافوا مِنَ الذينَ يقتلونَ جَسدَكُمْ، وبَعدَ ذلكَ ليسَ لهُمْ ما يَفعلون أكثر. بل أُريكم مِمَّنْ تَخافونَ: خَافوا منَ الذي بَعْدما يَقْتُلُ، له سُلطانٌ أن يُلقي في جهنَّمَ. نعم، أقول لكُمْ: مِنَ هذا خافوا! ألَيْسَتْ خمسةُ عَصافيرَ تُباعُ بفَلْسَيْنِ، وواحدٌ منها ليس منسيّاً أمام اللَّهِ؟
بل شُعورُ رؤوسكُمْ أيضاً جَميعُها مُحْصَاةٌ. فَلا تَخافوا إذاً. أنْتُمْ أفضَلُ مِنْ عَصافيرَ كثيرةٍ! وأقول لكُمْ: كُلُّ مَنْ يَعْتَرِفُ بي قُدَّامَ النَّاس، يَعْتَرِفُ به أيضاً ابْنُ الإنسانِ قُدَّامَ ملائكَةِ اللَّهِ. ومَنْ أنْكرَني قُدَّام النَّاسِ، يُنكَر أيضاً قُدَّامَ ملائكَةِ اللَّهِ. وكُلُّ مَنْ قال كلمةً على ابْنِ الإنسانِ يُغفَرُ لَهُ، وأمَّا مَن يُجدِّف على الرُّوحِ القُدُسِ فلا يُغْفَر لَهُ. ومَتَى قدَّمُوكُمْ إلى المَجَامع والرُّؤسَاءِ والسَّلاطين فلا تَهْتَمُّوا كيفَ أوْ بما تُجاوِبونَ أو بما تَقُولُونَ،
لأنَّ الرُّوحَ القُدُسَ يُعَلِّمُكُمْ في تلْكَ السَّاعَةِ ما يَجبُ أنْ تَقُولُوهُ.

والمجد للـه دائما

 

 

 

 

عشية يوم الخميس
مزمور العشية

مز 131 : 7 ، 12 ، 13

كَهنَتُكَ يلبسونَ العدل. وأبرارُكَ يبتهجون مِن أجل داود عبدكَ. هيَّأت سراجاً لمسيحي. وعليه يُزهِرُ قُدسي. هللويا.

 

 

إنجيل العشية

مت 4 : 23 ـ 5 : 1 ـ 16

وكانَ يسوع يطوفُ في كل الجليل يُعلِّم في مجامعهم، ويكرز ببشارة الملكوت، ويشفي كل مرض وكل وجع في الشَّعب. فذاع خبرُه في جميع سوريَّة. فأحضروا إليه جميع السُّقَماء بالأمراض والأوجاع المُختلفة، والمجانين والمصروعين والمفلوجين، فشفاهم. وتبعه جموعٌ كثيرةٌ مِن الجليل والعشر المُدن وأورشليم واليهوديَّة ومِن عبر الاردُنِّ.
   ولمَّا رأى الجموعَ صعدَ إلى الجبل، فلمَّا جلسَ جاء إليه تلاميذه. ففتحَ فاه وعلَّمهُم قائلاً: " طُوبى للمساكين بالرُّوح، لأنَّ لهُم ملكوت السَّموات. طُوبَى للذين ينوحون الآن، لأنَّهُم يَتَعـزَّون. طُوبَى للودعاء، لأنَّهُم يرثونَ الأرض. طُوبى للجياع والعطاش إلى البرِّ، لأنَّهُم يُشبَعونَ. طُوبى للرُّحماء، لأنَّهُم يُرحَمون. طُوبى للأنقياء القلب، لأنَّهُم يُعاينون الله. طُوبى لصانعي السَّلام، لأنَّهُم أبناء الله يُدعَون. طُوبى للمَطرودين مِن أجل البرِّ، لأنَّ لهُم ملكوت السَّموات. طُوباكُم إذا طردوكُم وعيَّروكُم وقالوا عليكُم كلَّ كلمةٍ شريرةٍ، مِن أجلي، كاذبين. افرحوا وتهلَّلوا، لأنَّ أجرَكُم عظيمٌ في السَّموات، لأنَّهُم هكذا طردوا الأنبياء الَّذينَ قَبلَكُم.
   أنتُم ملح الأرض، وإذا فَسَدَ المِلح فبماذا يُملَّح؟ لا يَصلُح بعد لشىءٍ، إلاَّ لأن يُطرح خارجاً ويُداس مِن النَّاس. أنتُم نور العالم. لا يُمكِن أن تُخفَى مدينةٌ موضوعةٌ على جبلٍ، ولا يوقدونَ سراجاً ويضعونه تَحتَ مِكيالٍ، بل يوضع على المنارة فيُضيء لكُلِّ مَن في البيت. فليُضئ نورُكُم هكذا قُدَّام النَّاس، لكي يَروا أعمالَكُم الحسنة، ويُمجِّدوا أباكُم الَّذي في السَّمَوات.

والمجد للـه دائماً

 

 

 

رجوع الى الصفحة الرئيسية